وفاة الرئيس الإيراني الأسبق رفسنجاني إثر نوبة قلبية

يناير 9, 2017 09:21, 1,420 مشاهدات

مواضيع ذات صلة

صورة من أرشيف رويترز للرئيس الإيراني السابق أكبر هاشمي رفسنجاني في طهران

قالت وسائل إعلام رسمية إن الرئيس الإيراني الأسبق أكبر هاشمي رفسنجاني توفي يوم الأحد عن عمر ناهز 82 عاما في ضربة للمعتدلين والإصلاحيين تحرمهم من أكثر مؤيد لهم نفوذا في المؤسسة الدينية الحاكمة.

ونقلت وكالة فارس للأنباء عن نائب وزير الصحة قوله “نقل آية الله هاشمي رفسنجاني إلى المستشفى بعد إصابته بنوبة قلبية. وبعد أكثر من ساعة لم تفلح جهود الأطباء لإنقاذ حياته.”

وقال سكان إن حشدا تجمع خارج المستشفى الذي نقل إليه رفسنجاني في شمال طهران.

ووضعت قنوات التلفزيون المملوك للدولة شارة سوداء علامة على الحداد.

وحضر مهدي ابن رفسنجاني الذي يقضي عقوبة بالسجن في تهم بالفساد إلى المستشفى لوداع جثمان والده. وكانت الشرطة ترافق مهدي أثناء تواجده بالمستشفى.

كان رفسنجاني شخصية نافذة في إيران وكان يرأس مجمع تشخيص مصلحة النظام وهي الهيئة المسوؤلة عن حل النزاعات بين البرلمان ومجلس صيانة الدستور. وكان أيضا عضوا في مجلس الخبراء وهو الهيئة الدينية التي تختار الزعيم الأعلى أقوى شخصية في إيران.

ووصف رفسنجاني بأنه “أحد أعمدة الثورة الإسلامية”. ولاقت سياساته البرجماتية مثل تحرير الاقتصاد وتحسين العلاقات مع الغرب وتمكين الهيئات الإيرانية المنتخبة استحسان كثير من الإيرانيين لكنها واجهت استخفافا من المحافظين.

وتمثل وفاته ضربة للرئيس المعتدل حسن روحاني قبل خمسة أشهر من الانتخابات الرئاسية.

 

يناير 9, 2017 09:21, 1,420 مشاهدات

أخبار أخرى لهذا القسم

استطلاع الرأى

أي وسائل الاعلام تفضلون؟

نتائج

مساحة اعلانية