محادثات السلام السورية تخرج عن مسارها بعد مقاطعة المعارضة

مارس 15, 2017 10:05, 298 مشاهدات

مواضيع ذات صلة

بشار الجعفري مبعوث الحكومة السورية في محادثات السلام (إلى اليسار) يصافح مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا ستافان دي ميستورا قبل بدء جولة محادثات في جنيف يوم 3 مارس آذار 2017. صورة لرويترز من ممثل وكالات أنباء.

توقفت محادثات السلام السورية التي تدعمها روسيا يوم الثلاثاء حيث قاطعت المعارضة السورية المسلحة المدعومة من تركيا جولة ثالثة في قازاخستان وأشار الكرملين إلى أنه توجد انقسامات دولية بشأن العملية.

وقالت روسيا، أقوى حليف للرئيس السوري بشار الأسد، إن الأسباب التي أوردتها المعارضة للمقاطعة غير مقنعة وإن قرارها كان مفاجئا.

ووصف مبعوث الحكومة السورية المعارضين بأنهم وكلاء لتركيا وقال إن أنقرة أخلت “بالتزاماتها” إزاء عملية آستانة.

وقالت جماعات المعارضة يوم الثلاثاء إنها لن تحضر المحادثات المقرر عقدها يومي الثلاثاء والأربعاء بسبب ما قالت إنه عدم استعداد روسيا لوقف الضربات الجوية على المناطق التي تسيطر عليها المعارضة وفشلها في الضغط على الجيش السوري والمقاتلين الذين تدعمهم إيران للالتزام بوقف إطلاق النار.

وسعت روسيا لإحياء الجهود الدبلوماسية بشأن سوريا منذ أن ساعدت قواتها الجوية القوات الحكومية السورية على هزيمة جماعات المعارضة في شرق حلب في ديسمبر كانون الأول في أكبر انتصار للأسد في الحرب الأهلية السورية.

وتركيا أحد أهم الداعمين لجماعات المعارضة التي تقاتل في شمال سوريا وتعاونها حيوي للجهود الدبلوماسية الروسية وساعد في التوصل لوقف لإطلاق النار في ديسمبر كانون الأول بعد هزيمة المعارضة في حلب.

وسعت أول جولتين من محادثات السلام في آستانة إلى ترسيخ وقف إطلاق النار وهو ما يسلط الضوء على تحسن العلاقات الروسية التركية التي توترت ووصلت إلى نقطة الانهيار بسبب الحرب السورية.

ونقلت وكالة إنترفاكس للأنباء عن وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف قوله إن وزارة الدفاع تتواصل مع قادة المعارضة السورية الذين قاطعوا المحادثات. وأضاف أن روسيا تتعامل مع الوضع.

 

مارس 15, 2017 10:05, 298 مشاهدات

أخبار أخرى لهذا القسم

استطلاع الرأى

أي وسائل الاعلام تفضلون؟

نتائج

مساحة اعلانية